دخول

لقد نسيت كلمة السر

 
المواضيع الأخيرة
» ليتـك أنـت الميـت يا أبـي...!!
2010-11-19, 4:43 pm من طرف مشجع الزعيم

» جورج وعيد الأضحى
2010-11-19, 4:41 pm من طرف مشجع الزعيم

» إنما المؤمنون إخوة
2010-11-19, 4:39 pm من طرف مشجع الزعيم

» ذلك هو الفوز العظيم
2010-11-19, 4:36 pm من طرف مشجع الزعيم

» الكسل لايطعم العسل
2010-11-19, 4:33 pm من طرف مشجع الزعيم

» للاتصال 3000 دقيقه مجانا ولفترة محددة ادخل بسرعه
2009-10-09, 12:58 am من طرف مشجع الزعيم

» قوانين لن يسمح بتجاوزها
2009-10-09, 12:52 am من طرف مشجع الزعيم

» على السادة الاعضاء الدخول هنا فورا
2009-10-09, 12:46 am من طرف مشجع الزعيم

» من نحن
2009-10-06, 6:26 pm من طرف احمد صلاح

» شوفتو اللى حصل
2009-09-30, 9:21 pm من طرف بنت الاسلام

» الان ولفترة غير محدودة احجز مقعدك فى الجنة التذاكركتييير
2009-09-15, 9:51 pm من طرف moazhassan

» صحيت من النوم فجأة
2009-09-15, 9:22 pm من طرف moazhassan

» عايز فلوس على النت وتشترى اللى انت عايزية يبقى والله من هنا
2009-09-15, 9:15 pm من طرف moazhassan

» هل تعرف ماهى عقوبة الكذب عند النمل؟
2009-08-06, 11:23 am من طرف medo

» فيديو كليب سيطير النوم من عينك
2009-07-28, 12:35 pm من طرف moazhassan

» ملك لسنة واحدة فقط
2009-07-19, 1:08 am من طرف مشجع الزعيم

» مكتبة فديوهات لرائد التنميه البشريه الدكتور/ إبراهيم الفقي
2009-07-15, 1:19 pm من طرف muslema_99

» شعار الامتحانات
2009-04-29, 5:54 pm من طرف shmas_elasel

» ساكتة لسة!!!!!!!!
2009-04-29, 5:51 pm من طرف shmas_elasel

» صالات للجلوس............
2009-04-29, 5:46 pm من طرف shmas_elasel

 


البيت والعمل.. رؤية ضابطة

اذهب الى الأسفل

البيت والعمل.. رؤية ضابطة

مُساهمة من طرف Eng_metwaly في 2008-03-22, 3:52 pm

البيت والعمل.. رؤية ضابطة


بقلم: ماجدة محمد شحاتة

سوف أحاول التسليم بأن المرأة لها الحق المطلق في التصدي للعمل العام بحكم المتغير الواقعي، وأنها في سبيل ذلك تناطح على جبهتين: الداخل الأسري ومقتضى التربية والتوجيه، والخارج العام ومقتضى الحركة والتفرغ، وإعداد وتهيئة على كلتا الجبهتين، وهذه المناطحة لكي تكون ناجحةً وموائمةً بين حاجات الداخل والخارج تحتاج لتكثيفِ جهد، وقدرة على التنظيم، وقدرات خاصة تتمايز بها المرأة، ومن ثَمَّ تنجح في إحداث التوازن بين مهمة الأصل المتفقة مع الطبيعة والخلقة ومقتضى دورها زوجيةً وأمومةً، وفرعية- أي فضل- وهي التصدي لعمل عام أو خاص خارج منظومة البيت.



لنتفق على ذلك أولاً ونُسلِّم بحاجة المجتمع لدورٍ نسائي لم يعد منكرًا، غير أننا يجب أن نتفحَّص في مواصفات تلك المرأة الناجحة والمقتدرة على هذا الإنجاز، ولنسأل: هل هذه المهمة يمكن أن تنسحب على كل النساء؟ أم هي مهمة نوعية لخاصة من النساء يملكن ما لا تملكه غيرهن؟.



إذا سلَّمنا بأنها مهمة تختص بنوعية خاصة سهل تشخيص المشكلة ووضع الحلول في موضعها الصحيح.



إذن ليست كل امرأة قادرةً على هذا التوفيق، ومن ثمَّ ينتفي تعميم المشكلة، وينبغي حصرها وقصرها على صاحباتها من غير عمومية ظالمة لجموع النسوة حين يلجئهن إلى أدوارٍ ليست متناسبةً مع استعداداتهن لمجرد أن المرأة لا بد أن تلعب دورًا، وأن يتغيَّر الرجل تبعًا لمقتضى هذا الدور.



وما دمنا نُسلِّم بأن المشكلةَ اقتصرت دائرتها وضاقت على تلك النوعية المتمايزة من النساء، هنا لا بد من خطابٍ محدَّد في مطالبه إلى الرجل الذي تحت يده مثل تلك النوعية؛ ليدرك أنَّ تجاوبًا ما له تأصيله الشرعي يجب أن يبادر به ليكون عونًا للمرأة على أداء مهمة هي فَرْض عين في حقِّ مثلها، وأن جموع النسوة غير قادر عليها.



هنا يدرك هذا الرجل أن ما يستهلك من وقت وجهد الزوجة هو من قبيل الوقوف على ثغرةٍ يُؤجَر عليها، لكن أصحاب هذه المشكلات لن يعجبهم أن تكون من الأصل ثمة مرجعية للرجل في تقريره؛ ذلك فهي حرَّة فيما تراه محدِثًا ومحقِّقًا لتوازنها النفسي، حرَّة في أن يكون لها صوت مسموع على الرجل أن ينصت له أمرًا لا فضلاً، هي حرَّة في تقدير حدود مهمتها خارج البيت.



على الرجل إن كان رجلاً وليس مجرد ذَكَر- يا للاستخفاف!!- أن تكون لديه مروءة، ليست مروءة الحماية والرحمة والرعاية والغيرة والنفقة والوقاية، كلا.. ولكنها مروءة إطلاق يد المرأة دون ضبط أو تقنين.



عَيْبُ أصحاب هذه التوجهات- للأسف الشديد- أن البعض ينطلق في التشخيص كما لو كانت النساء كلهن يعانين مثل هذا، ومن ثَمَّ يُحمِّلن الخطابَ لهجةً معاديةً للرجل ومتهمةً له، دون أدنى جهدٍ في تحديد الفاصل بين التصدي للعمل العام والتصدي لمهام الأسرة.



ودون تركيزٍ على مشاكل حقيقية وواقعية تُعانيها المرأة، بعيدًا عن مشكلاتٍ منتقاة لنخبةٍ من رائدات الفكر الانفتاحي على تفعيل دور المرأة، ومن غير تحديدٍ لنطاق العمل العام وضوابطه، واتهام الحركة الإسلامية بمخالفة قولها فعلها، في مسائل الترشح للمجلس النيابي، واعتماد رؤى أكثر وضوحًا في مسألة الولايات العامة ورئاسة البلاد، وإرجاع كل ذلك إلى ذكوريةٍ تحكم وتهيمن.



نعم.. أنا مع وجوب تغيير ثقافة بعض الرجال تجاه النساء؛ من حيث الكرامة والاحترام الإنساني، ولكن أيضًا لستُ مع معالجةِ هذا الملف بعاطفةِ المرأة التي ترى كل النساء في نفسها.



الملف يحتاج إلى ضبط في الطرفين- الرجل والمرأة- بلا تهوُّر أو اندفاع، وبلا إطلاقٍ أو انغلاقٍ في التصور، مع الوضع في الاعتبار مقتضى مهمة كل واحد منهما في عملية الاستخلاف والعمارة.



لا أعتقد أن هؤلاء يحسبون أن مهمة الزوجية والأمومة أصل في هذه العملية بالنسبة للمرأة، وإن تفكيرًا يقفز على هذه المهمة أو يُنقص من قيمتها هو تفكير خطأ يضر من حيث يريد النفع، وفيه تجريء للمرأة على الاستهانة بالأسرة وترجيح مصلحتها، وكثيرة هي البيوت التي اهتزَّت بسبب تفعيل هذا الخطاب الذي يطرق هوًى لدى المرأة، أو يلبِّي حاجةً عجزت عن التحاور بها في محيطٍ أسري، فآثرت أن تنفجر انخلاعًا بالكلية عن هذا المحيط والضرب به عرض الحائط حين يتعارض مع نشاطها خارجه كمقتضى واقع ممكن أن يؤديه غيرها.



كما أن غياب مؤسسات تربوية جادة وهادفة تعين على مهمة التربية والتوجيه ربما يُصعِّب من مهمتها خارج البيت، ومن ثَمَّ يصبح تخيير بعض الأزواج لزوجاتهن بين البيت أو العمل أمرًا له وجاهته؛ كيلا تكون غِراسُه في مهبِّ ريح حركة الأم بين الداخل والخارج، واحتمال طغيان أحدهما ولو لبعض الوقتِ على الآخر.



شيء آخر يصعب معه تفعيل مطالب هذا الفصيل من النسوة في وجوب قيام الزوج بمشاركة فاعلة داخل البيت؛ ألا وهي سياسة الإفقار لعالمنا واضطرار غالبية الرجال للعمل خارج البيت وقتًا أطول من ذي قبل وجهدًا أكثر؛ من أجل سد حاجات وضرورات.. فهل هذا العامل يقدِّره هذا الفصيل؟ أم أن مستوى الخطاب فوقي نخبوي لا ينظر أبعد من أرنبة أنفه وحده؟!.
avatar
Eng_metwaly
قربت كتير
قربت كتير

ذكر عدد الرسائل : 321
العمر : 29
الهوايه : حاجات كتير
تاريخ التسجيل : 01/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البيت والعمل.. رؤية ضابطة

مُساهمة من طرف muslema_99 في 2008-04-13, 6:56 am

السلام عليكم

موضوعك حقا شائك جدا
وحيوى جدا
اخى لم ارى صديقه من صديقاتى المحترمين احبوا الخروج والعمل
بل كل منهم عندما خرج للعمل اجمعوا على ان العمل فيه اهانه كبيره لمرأه
وان افضل وضع لمرأه هيا تربية صغارها
ورعاية زوجها
والمحافظه على هذا البيت وتنشأة الصغار والصعود بهم
وكثير من النساء يشعرن ان هذا العمل شئ بسيط ربما لانها لا تعييه جيدا
وان استوعبته
لعلمت ان دورها ليس بهين وانها تحتاج الى وقت وجهد كبير حتى تقوم على هذا الواجب العظيم
الذى له اكبر الثواب
اما عن النساء التى لها ادوار خارج البيت فحقا
ليس كل النساء تستطيع الخروج للعالم والتعامل معه
ولكن نخبه منهم لهم صفات خاصه يستطعن الخروج
ولكن لا يكن هذا من اجل الكسب المادى ده وجهة نظرى لانه ليس هذا عملها التى من اجله لقت المرأه
فكل جنس خلق بمواصفات تناسب عمله وتعينه


هذا رأيى والله المستعان
موضوعك رائع اخى
ولى فيه كلاام كثييييير
وان شاء لله اضع موضوع يخص هذا الامر
اراكم بخييير
والى لقاء قريب
avatar
muslema_99
الباشا الكبير
الباشا الكبير

انثى عدد الرسائل : 544
العمر : 32
الهوايه : الكمبوتر والنترنت والشعر
تاريخ التسجيل : 11/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البيت والعمل.. رؤية ضابطة

مُساهمة من طرف Eng_metwaly في 2008-04-17, 5:03 am

جزاكم الله خيراً على مرورك

فعلاً بعض النساء ينظرون إلى أمر البقاء فى البيت بأنه رعاية وليس تربية

وطبعاً فى فرق كبيييييييييييير جداً بين الإتنين

تعرفوا إن أم صلاح الدين الأيوبى كانت تحكى له قصص غزوات النبى وفتوحات للإسلام فتربى على حب الجهاد

أرجو سماع ردودكم
avatar
Eng_metwaly
قربت كتير
قربت كتير

ذكر عدد الرسائل : 321
العمر : 29
الهوايه : حاجات كتير
تاريخ التسجيل : 01/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى